پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Saturday 26 September 2020 - السبت 08 صفر 1442 - شنبه 5 7 1399
 
  • زيـارة الشهيـد  
  • 1432-08-08 14:14:46  
  • CountVisit : 29   
  • ارسال به دوستان
  •  
  •  
  • السلام على أول قتيل من نسل خير سليل
    لقد جذبت عظمة شخصية علي الاكبر (عليه السلام ) القلوب واستقطبت الارواح .
    صحيح أن علي الاكبر كجسد قد قطعته سيوف أعداء الله ، وقــد وري التـراب الى جنب مرقــد أبيه الحسيـن ( عليه السلام ) في كربلاء . إلاّ أن نهجه ومآثره لا زالت خالدة ، تشع نوراً ليهتدي بها كل من يعتصم بالحق ويبرأ من الباطل .
    وهاهـم المؤمنون يتعاهدون زيارته ، ليجددوا العهد معه علـى مواصلة مسيرة الهدى ، والاستقامــة على دين الله ،
    والوفاء بعهده ، والطاعة للقيادة الرسالية .
    وفي آداب زيارته وردت مجموعة نصوص على لسان أئمة الهدى عليهم السلام ؛ نذكرها هنا لتبيان علو شأن علي الاكبر ، ومكانته المتميزة ...
    1 - جاء في كتاب مصباح الزائر لابن طاووس قال : وتأتـي الـى رجلي الحسين فتقف على علي بن الحسين وتقول :
    السلام عليك أيها الصديق الطيب الطاهر ، والزكي الحبيب المقرب ، وابن ريحانة رسول الله . السلام عليك من شهيد محتسب ورحمة الله وبركاته . ما أكرم مقامك ، واشرف منقلبك . اشهد لقد شكر الله سعيك ، واجزل ثوابك والحقك بالذروة العالية ، حيث الشرف كل الشرف ، وفي الغرف السامية في الجنة فوق الغرف ، كما من عليك من قبل وجعلك من أهل البيت الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً .
    والله ما ضرك القوم بمـا نالوا منك ومن أبيك الطاهــر صلوات الله عليكما ، ولا ثلموا منزلتكما في البيت المقدس ، ولا وهنتما بما اصابكما في سبيل الله ، ولا ملتمـاً الى العيش في الدنيا ، ولا تكرهتما مباشرة المنايا . إذ كنتمـا قد رأيتما منازلكما في الجنة قبل ان تصيرا اليهـا ، فأخترتماها قبل أن تنتقلا إليها . فسررتم وسررتم فهنيئاً لكم يا بني عبد المطلب التمسك بالنبي وبالسيد السابق حمزة بن عبد المطلب ، اذ قدمتما عليه وقد لحقتما باوثق عروة وأقوى سبب . صلى الله عليك أيها الصديق الشهيد المكرم والسيد المقدم الذي عاش سعيداً ومات شهيداً وذهب فقيداً فلم تتمتع من الدنيا إلاّ بالعمل الصالح ولم تتشاغل إلاّ بالمتجر الرابح .
    اشهد انك من الفرحين بما اتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلقهم ، أن لا خوف عليهم ولا هم يحزنون . وتلك منزلة كل شهيد ، فكيف منزلة الحبيب الى الله ، القريب الى رسول الله صلى الله عليه وآله .
    زادك اللــه من فضله في كل لفظـة ولحظـة وسكون و حركـة مزيـداً يغبطه ويسعد به أهل عليين . يا كريم الأب ، يــا كريم الجـد الى ان يتناهـى رفعكـم الله من ان يقـال رحمكم الله وافتقر الى ذلك غيركم من كل من خلـق اللـه .
    صلوات الله عليكم ورضوانه ورحمة الله وبركاته ، فاشفع لي أيها السيد الطاهر الى ربك في حط الاثقال عن ظهري وتخفيفها عني وارحم ذلي وخضوعي لك وللسيد ابيك صلى الله عليكما .
    ثم انكب على القبـر وقل : زاد الله في شرفكم في الآخـرة كما شرفكم في الدنيا ، واسعدكم كما اسعد بكم ، واشهد انكم اعلام الدين ونجوم العالمين .
    2- ذكر الشيخ الجليل ابن قولوية في كامل الزيارة ص 239 بسند صحيح عن أبي حمزة الثمالي ؛ أن الامام الصادق ( عليه السلام ) علمه كيف يزور الامام الحسين ( عليه السلام ) . إلى أن قال له : ثم صر إلى علي ابن الحسين ، فهـو عند رجلي الحسين ، فإذا وقفت عليه فقـل :
    السلام عليك يا ابن رسول الله ورحمة الله وربركاته ، وابن خليفة رسول الله وابن بنت رسول الله ورحمة الله وبركاته مضاعفة كلما طلعت الشمس أو غربت . السلام عليك ورحمة الله وبركاته .
    بأبي أنت وأمي من مذبوح ومقتول من غير جرم ، بأبي وأمي دمك المرتقى به الى حبيب الله ، بأبي أنت وأمي من مقدم بين يدي أبيك يحتسبك ويبكي عليك محترقاً عليك قلبه يرفع دمك الى عنان السماء لا يرجع منه قطرة ولا تسكن عليك من أبيك زفرة حين ودعك للفراق . فمكانكما عند الله مع آبائك الماضين ، ومع أمهاتك في الجنان منعمين . أبرء الى الله ممن قتلك وذبحـك .
    ثم إنكب على القبر وضع يدك عليه وقل : سلام الله وسلام ملائكته المقربين وأنبيائـه المرسلين وعباده الصالحين عليك يا مولاي وابن مـولاي ورحمة الله وبركاتـه .
    صلى الله عليك وعلى عترتك وأهل بيتك وآبائك وابنائك وأمهاتك الاخيـار الابــرار الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً .
    السلام عليك يا ابن رسول الله وابن أمير المؤمنين وابن الحسين ابن علي ورحمة الله وبركاته .
    لعن الله قاتلك ولعن الله من أستخف بحقكم وقتلكم ، ولعن من بقي منهم ومن مضى . نفسي فداؤكم ولمضجعكم صلى الله عليكم وسلم تسليماً كثيراً .
    ثم ضع خدك على القبر وقل : صلى الله عليك يا أبا الحسن ثلاثـاً .
    بأبي أنت وأمي اتيتك زائراً وافداً عائذاً مما جنيت على نفسي وأحتطبت على ظهري . أسأل الله وليك ووليي ان يجعل حظي من زيارتك عتق رقبتـي من النار .
    3- روى الشيخ الكليني في الكافي عن يوسف الكناني عن الامام الصادق ( عليه السلام ) قال : وتحول عند رأس علي بن الحسين فتقول : سلام الله وسلام ملائكته المقربين وأنبيائه المرسلين عليك يا مولاي وابن مولاي ورحمة الله وبركاته . صلى الله عليك وعلى أهل بيتك وعترة آبائك الاخيار الابرار الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً .
    4- جاء في كتاب مصباح المتهجد للشيخ الطوسي ؛ ان صفوان الجمال استأذن الامام الصادق ( عليه السلام ) في زيارة الامام الحسين ( عليه السلام ) وسأله أن يعلمه ما يقول . الى ان قال له : ثم صر الى رجلي الحسين ، وقف عند رأس علي بن الحسين وقل : السلام عليك يا ابن رسول الله ، السلام عليك يا ابن نبي الله ، السلام عليك يا ابن أمير المؤمنين ، السلام عليك يا ابن الحسين الشهيد ، السلام عليك يا ابن الشهيد وابن الشهيد ، السلام عليك ايها المظلوم وابن المظلوم ، لعن الله أمة قتلتك ، ولعن الله أمة ظلمتك ، ولعن الله أمة سمعت بذلك فرضيت به .
    ثم انكب على القبر وقبله وقل : السلام عليك يا ولي الله وابن وليه ، لقد عظمت المصيبة وجلت الرزية بك علينا وعلى جميع المسلمين . فلعن الله أمة قتلتك وأبرء الى الله واليك منهم .
    5- جاء في كتاب البحار عن المزار الكبير ؛ ان صفوان الجمال علمه ابو عبد الله الصادق ( عليه السلام ) كيفية زيارة الحسين ( عليه السلام ) ، وفيها قال : ثم تأتي الى قبر علي بن الحسيـن ( عليه السلام ) فتقبله وتقول :
    السلام عليك يا ولي الله وابن وليه ، السلام عليك يا حبيب الله وابن حبيبه ، السلام عليك يا خليل الله وابن خليله ، عشت سعيداً ومت فقيداً وقتلت مظلوماً ، يا شهيد ابن الشهيد عليك من الله السلام .
    6- وجاء في كتاب مصباح الزائر في زيارة اول رجب وليلته وليلة النصف من شعبان تقف على قبر علي بن الحسين وتقول :
    السلام على أول قتيـل من نسـل خير سليل من سلالة ابراهيم الخليل . صلى الله عليك وعلى أبيـك إذ قال فيـك قتل الله قوماً قتلوك يا بني ، ما اجرأهم على الرحمن وعلى انتهاك حرمة الرسول . على الدنيا بعدك العفـا .
    اشهد انك ابن حجة الله وابن امينه ، حكم الله لك على قاتليك واصلاهم جهنم وساءت مصيراً ، وجعلنا يوم القيامة من ملاقيك ومرافقيك ومرافقي جدك وأبيك وعمك وأخيك وأمك المظلومة الطاهرة المطهرة .
    أبرء الى الله ممن قتلك وقاتلك ، واسأل الله مرافقتكم في دار الخلود ، والسلام عليك ورحمة الله وبركاته .
    7- عن مزار الشيخ المفيد في النصف من رجب توجه الى علي بن الحسين وقل : السلام عليك يا مولاي وابن مولاي ، لعن الله قاتليك ولعن الله ظالميك . اني اتقرب الى الله بزيارتكم وبمحبتكم، وابرء الى الله من اعدائكم . السلام عليك يا مولاي ورحمة الله وبركاته .
    8- عن الشيخ المفيد وابن طاووس والشهيد الاول في عيدي الفطـر والأضحى تقف على علي بن الحسين وتقـول :
    السلام عليك يا ابن رسول الله ، السلام عليك يا ابن خاتم النبيين ، السلام عليك يا ابن فاطمة سيدة نساء العالمين ، السلام عليك يا ابن أمير المؤمنين ، السلام عليك أيها المظلوم الشهيد . بأبي أنت وأمي ، عشت سعيداً ، وقتلت مظلوماً شهيداً .
    9- قالوا جميعاً في عرفة تقف على علي بن الحسين وتقول : السلام عليك يا ابن رسول الله ، السلام عليك يا ابن نبي الله ، السلام عليك يا ابن أمير المؤمنين ، السلام عليك يا ابن الحسين الشهيد ، السلام عليك أيها الشهيد بن الشهيد ، السلام عليك أيها المظلوم . لعن الله أمة قتلتك ، ولعن الله أمة ظلمتك ، ولعن الله أمة سمعت بذلك فرضيت به . السلام عليك يا ولي الله وابن وليه ، لقد عظمت الرزية وجلت المصيبة بك علينا وعلى جميع المؤمنين ، فلعن الله أمة قتلتك وابرء الى الله اليك منهم في الدنيـا والآخـرة .

     
    اسم الاول :
    اسم الآخر :
    E-Mail :
     
    رأیکم :
    Rating Average :
    %0
    CountRate :
    0
    Rating :

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net