پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Thursday 28 January 2021 - الخميس 14 جمادى الثانية 1442 - پنج شنبه 9 11 1399
 
  • الحسن مع جدّه  
  • 1432-02-26 14:28:43  
  • CountVisit : 12   
  • ارسال به دوستان
  •  
  •  
  • لقد اولاه النبى (ص) اهتماماً بالغاً هو و الحسين ايضاً و عمل بكل ما أمكنه ان يبرز الحسن كامام و قائد منذ صغره و راح النبى (ص) يؤكد اهمية موقع الحسن و ضرورة الاهتمام و الالتفات حوله و يعلن للناس بالقول و العمل ان حب الحسن واجب شرعىّ، بل انه مرآة عاكسة عن حب النبى (ص) ففى احد الايام و بينما كان النبى (ص) جالساً فى جماعة من اصحابه بالمسجد، مرت فاطمة عليهاالسلام و هى خارجة من بيتها الى حجرة رسول الله (ص) راسه الى احد اصحابه و قال: من احب هؤلاء فقد احبنى و من ابغض هؤلاء فقد ابغضنى.

    و كان النبى (ص) يحمل الحسن على كتفه امام الناس و يكثر من تقبيله و الاهتمام به و محاورته بالطف الكلمات وارق الالفاظ و اظهار كل ذلك امام الآخرين ليدركوا عظمة الحسن و لتكون للحسن ارضية جماهيرية جيّدة فى المستقبل تتحرك معه بكل وعىّ و فهم لمنزلة و دور الامام الحسن (ع) و منذ نعومة اظافر الحسن اعلن النبى (ص) ان الحسن و الحسين امامان و انهما قووة و اسوة و مثل على الناس ان تطيعهما و تودهما و تقتدى بهما، و كان يشيد بذكرهما فى كل مناسبة و يوليهما اهتمامه البالغ ليعيشا فى وعى الناس كائمة و اناس من طراز خاص و عندما طلب نصارى نجران المباهلة من النبى (ص) اصطحب معه الحسن و الحسين عليه السلام ليقول للناس كلهم ان هؤلاء الصغار هم افضل من الكبار عند الله، و هكذا عندما كان النبى (ص) تحت الكساء ادخل معه الحسن و الحسين عليهما السلام.

    و من ثم نزلت آية التطهير كاعلان سماوى عن طهارة و عصمة الحسن و الحسين عليهما السلام.

    و كان النبى (ص) مراراً يقول: هذان ابناى اللهم انى احبهما و احب من يحبهما، و كان يقول: الحسن و الحسين سيدا شباب اهل الجنة و كان يقول: الحسن و الحسين امامان ان قاما و ان قعدا، و كان يقول: الحسن و الحسين ريحانتاى من الدنيا... و هكذا طفق يأمر الناس بحب الحسن و الاذعان له.

     
    اسم الاول :
    اسم الآخر :
    E-Mail :
     
    رأیکم :
    Rating Average :
    %0
    CountRate :
    0
    Rating :

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net