پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Thursday 28 January 2021 - الخميس 14 جمادى الثانية 1442 - پنج شنبه 9 11 1399
 
  • الامام الحسن (ع) فى مدينة جدّه (ص)  
  • 1432-02-26 14:22:56  
  • CountVisit : 14   
  • ارسال به دوستان
  •  
  •  
  • بعدما عاد الامام الحسن (ع) الى مدينة النبى (ص) استقبله اهلها بحفاوه و حرارة و رحبوا به كثيراً فهو سبط النبىّ و هو علامة الايمان و هو من اوجب الله مودته و معرفته و التمسك به و فرض طاعته على العباد، و من المدينة قام الامام الحسن (ع) بعد ما عرف ان معاوية خان العهد و تمرد على الحق والدين، قام (ع) بفضح بنى اميّة و عدائهم للاسلام و عمد الى تربية اصحابه تربية سياسية واعية للاحداث و المجريات كما و رباهم تربية روحية فائقة ليكونوا أداة الحق و نشره. الا ان معاوية شعر مرة اخرى ان الحسن ما زال يقف له بالمرصاد و ان حربه البارده هذه تؤثر و تقلق فكر معاوية كثيراً، فهو يخشى العلم و يهرب من الحقائق لذلك تراه يستجمع حوله كل ضحل فى عقله و سخيف فى رأيه و بليد فى فهمه فهو يبنى مملكته على الذين هم اضل من الانعام، و لذلك سعى بكل حيلة لقتل الامام الحسن (ع) فبعث رجاله الخبثاء و اتصلوا بزوجة الامام الحسن (ع) «جعده بنت الاشعث» فوجدها على استعداد تام لكى تقوم لهم بهذا الدور الخطير كما كانت تحمل هذا المرأه من الكره و الحقد للامام الحسن (ع) هى و والدها و اخوها.

    فبعث معاوية الى ملك الروم رسولاً يطلب منه سماً قتالاً و اخبره انه يريده لابن النّبى (ص) ففرح ملك الروم و شهر انه سوف يتخلص من اهم رموز الاسلام الاصيل فبعث سماً رهيباً سريع المفعول لمعاوية و هكذا دسّ هذا السم بالعسل و سقى به الامام الحسن (ع) . و بدأ الحسن يتلفظ امعائه و كبده الذى تقطع قطعاً قطعاً يتلفظه من فمه الطاهر و طلب من اخيه الحسين ان يتسلم منه مواريث النّبوة كما اوصاه اميرالمؤمنين ثم اوصى بقية وصاياه العامة الى اهل بيته و فارقت روحه الطاهرة بدنه الشريف.

     
    اسم الاول :
    اسم الآخر :
    E-Mail :
     
    رأیکم :
    Rating Average :
    %0
    CountRate :
    0
    Rating :

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net