پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Thursday 21 March 2019 - الخميس 13 رجب 1440 - پنج شنبه 1 1 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    كتاب الوقف

    الوقف: هو حبس أصل المال و تسبيل المنافع.
    مسألة 2574: لو وقف المال خرج من ملكه، و ليس له أو لاحد أن يبيعه أو يهبه، و لا يرثه أحد، لكن يجوز بيعه في بعض الموارد المذكورة في مسألة (1962 و 1963).
    مسألة 2575: لا يعتبر في صحة الوقف إجراء الصيغة باللغة العربية فلو قال بالفارسيّه أو بلغة أخرى: «وقفت داري» ثمَّ قال هو أو الموقوف عليه أو وكيله أو وليّه «قبلت» صحّ الوقف، لكن إذا لم يوقف المال على أشخاص مخصوصين بل كان الوقف على الجميع كالمسجد و المدرسة، أو على الفقراء أو السادة فلا يحتاج إلى القبول على الاظهر بل لا دليل على اعتبار القبول في القسم الاول ايضاً، و الاقوى في بناء المساجد أنه لا يحتاج إلى الصيغة.
    مسألة 2576: لو عيّن ملكاً للوقف و ندم قبل إجراء الصيغة أو مات، لم يصح الوقف.
    مسألة 2577: لا يشترط قصد القربة في الوقف و إن كان أحوط، نعم يشترط التأبيد و أن يكون من بعد إجراء الصيغة مباشرةً، فلو قال: «وقفت هذا المال بعد موتي» لم يصح إذ لا يكون وقفاً من حين إجراء الصيغة إلى زمان موته، و كذلك لو قال «وقفت هذا العين إلى سنين لا غير» أو قال: «وقفتها إلى عشر سنوات ثمَّ لا يكون وقفاً خمس سنوات ثمَّ يصير وقفاً» لم يصح أيضاً على المشهور بل نقل جماعة عليه الاجماع.
    مسألة 2578: يشترط في صحة الوقف قبض الموقوف عليه أو وكيله أو وليّه، فلو وقف شيئاً على أولاده و كانوا صغاراً ثمَّ قبضه بقصد أن يتملّكه الصغار و يحفظه لهم كان الوقف صحيحاً.
    مسألة 2579: إذا وقف مسجداً وصلّى فيه شخص واحد صحَّ الوقف.
    مسألة 2580: يعتبر في الواقف، البلوغ و العقل و القصد و الاختيار و أن لايكون محجوراً فلا يصح الوقف من السفيه لانه ممنوع من التصرف شرعاً.
    مسألة 2581: لو وقف مالاً لمن لم يتولَّد بعد كان الوقف باطلاً، لكن لو وقف المال للمتولدين الاحياء ثمَّ من بعدهم لمن يتولَّد صحَّ الوقف، كما لو وقف المال لاولاده ثمَّ لاحفاده من بعدهم، ثمَّ لابناء أحفاده بأن ينتفع من الوقف كل بطن بعد البطن السابق.
    مسألة 2582: لايصحّ وقف المال على نفسه، كما لو وقف محلاً ليصرف في منافعه على مقبرته بعد موته لم يصح، لكن لو وقف ماله للفقراء ثمّ افتقر جاز له الانتفاع من الوقف.
    مسألة 2583: لو عيّن الواقف متولياً للوقف، وجب عليه العمل على حسب ما قررّه الواقف، و إن لم يعيّن المتولي و كان الوقف علي أشخاص معينين كأولاده، فإن كانوا بالغين كان لهم التصرف في الوقف، و إن كانوا صغاراً فالاختيار بيد الولي و لاحاجة إلى الاستئذان من الحاكم الشرعي.
    مسألة 2584: إذا وقف المال على الفقراء أو الهاشميين، أو وقف عيناً ليصرف منافعه في الامور الخيريّه و لم يعيّن متولياً كانت التولية بيد الحاكم الشرعي.
    مسألة 2585: لو وقف ملكاً على أفراد مخصوصين، كما لو وقف على أولاده كي ينتفع به كل نسل بعد نسل ثم آجره المتولي، فإذا مات المتولي، لم تبطل الاجارة، لكن لو لم يكن له متول و آجره البطن الاول ممّن كان الوقف عليه ثمّ مات بطلت الاجارة في بقيّة المدّة، و لو دفع المستأجر جميع الاجرة للمؤجر أخذ من تركته أجرة بقيّة المدّة.
    مسألة 2586: لو خرب الوقف لم يخرج عن كونه وقفاً.
    مسألة 2587: لو كان بعض العين وقفاً و البعض الاخر غير وقف و لم يفرز جاز للحاكم الشرعي أو المتولي أن يفرز الوقف بنظر أهل الخبرة.
    مسألة 2588: لو خان متولّي الوقف ولم يصرف منافعه فيما عيّنه الواقف فلحاكم الشّرع ضمّ أمين إليه حتّى يكونا معاً متوليين على الوقف، و لو لم يتمكن من دفع الخيانة بهذا النحو جاز للحاكم أن يعيّن متولياً أميناً ليقوم مقام المتولّي الخائن.
    مسألة 2589: إذا كان السجّاد موقوفاً للحسينيه، فلا يجوز نقله إلى المسجد للصلاة عليه و إن كان المسجد قريباً.
    مسألة 2590: لو وقف ملكاً كي يصرف في تعمير مسجد، فإن لم يكن المسجد محتاجاً إلى التعمير و لا يتوقع احتياجه في المستقبل مع ما هو عليه من الاستحكام، جاز أن يصرف منافع العين الموقوفة في تعمير مسجد آخر يحتاج إليه.
    مسألة 2591: لو وقف مالاً كي يصرف بعض منافعه في تعمير المسجد يعطي بعضها لامام المسجد و للمؤذّن، فإن علم أو ظن بالمقدار الذي عينه لكل من هذه المصارف، فلابد من صرفه كذلك، و أما إذا لم يعلم و لم يظن بالمقدار، فلابد من صرف المنافع أولاً في تعمير المسجد، فإن فضل أعطى للامام و المؤذن يقتسمانه بالسوّية، و الاولى أن يتصالحان في التقسيم.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net