پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Wednesday 19 June 2019 - الأربعاء 15 شوال 1440 - چهارشنبه 29 3 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • أحكام اليمين

    مسألة 2568: لو حلف على إتيان عمل أو تركه، كما لو حلف على أن يصوم، أو حلف على ترك التدخين، فإن خالف عمداً، وجب عليه الكفارة، و كفارته عتق رقبة أو إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، و إن لم يقدر على ذلك فيصوم ثلاثة أيّام.
    و اعلم أنه يكفي أن يعطي لكل واحد من المساكين العشر ثوباً واحداً يغطّى بدنه على الاظهر، والافضل ثوبان، بل هو أحوط، و يجوز في إطعام عشرة مساكين أن يدعوهم و يشبعهم بالخبز مع أىّ إدام شاء، والافضل أن يطعهم الخبز و اللحم، و يجوز أن يعطي لكلّ فقير مداً و هي ثلاثة أرباع الكيلو تقريباً من الحنطة أو الطحين والاولى أن يزيد عليه كفّاً من الحنطة، و الافضل من ذلك أن يعطي لكل فقير مدّين، و إذا عجز عن جميع ذلك و وصل النوبة إلى الصوم، فلابد أن يصوم ثلاثة أيّام متتابعاً.
    مسألة 2569: يشترط في اليمين شروط:
    الاول: لابد أن يكون الحالف بالغاً و عاقلاً، و أن يكون قاصداً و مختاراً، فلايصّح حلف الصبي و المجنون و السكران و المكره، و كذلك لايصّح إذا حلف في حال الغضب من غير قصد.
    الثاني: أن لايكون الفعل الذي حلف على إتيانه حراماً أو مكروهاً و أن لايكون ما حلف على تركه واجباً أو مندوباً، و لو حلف على فعل المباح لزم أن لايكون تركه أرجح عند العرف، كما أنه إذا ححلف على ترك المباح، فيجب أن لايكون فعله أرجح من تركه عندالعرف.
    الثالث: أن يكون الحلف بإحدى أسماء الله المختصّة بذاته المقدّسة، مثل الله و ما يرادفه من لغة أخرى، و كذا ينعقد بالاسماء المنصرفة إلى ذاته المقدّسه عندالعرف مثل الرازق و الخالق، أمّا إذا حلف بالاسماء المشتركة مع وجود قرينة على إرادة ذاته المقدّسة بحيث يفهم العرف أنّ المقصود الحلف بالله تعالى فالاحوط الوفاء.
    الرابع: التلفظ باليمين، فلو كتبها أو قصدها في قلبه لم تنعقد، نعم لو كان غير قادر على التكلم كفاه الاشارة.
    الخامس: لابد أن يكون قادراً على إتيان ما حلف على فعله، و لو حلف ثمّ حصل العجز عن الاتيان به انحلّت اليمين من حين العجز، و كذلك لو كان في العمل مشقّة لاتتحمل عادة.
    مسألة 2570: لايمين للولد مع منع الاب و لا للزوجة مع منع الزوج.
    مسألة 2571: لو حلف الولد من دون إذن الاب، و الزوجة من دون إذن الزوج فللاب و الزوج حل اليمين، بل يبطل يمينهما إذا لم يمنع الزوج و الوالد و لم يجيزا على الاظهر.
    مسألة 2572: إذا لم يأت بما حلف عليه نسياناً أو عن اضطرار، لم يجب عليه الكفّارة و كذا لو أجبر على ذلك، و إذا حلف الوسواسي على الاشتغال بالصلاة فوراً لكن لم يشتغل بها لاجل الوسوسة، فإذا كان وسواسه شديداً بحيث لم يكن الحنث اختيارياً لم يجب عليه الكفارة.
    ثمّ اعلم أنه يستحب أن يقول: « إن شاءالله » بعدالحلف، فان قال إن شاءالله و قصد الاشتراط و التعليق لم تجب الكفّارة بمخالفة الحلف.
    مسألة 2573: الحالف إن كان صادقاً فحلفه مكروه و إن كان كاذباً فحلفه حرام و من المعاصي الكبيرة، لكن لو حلف كاذباً لمصلحة كدفع الظالم عن نفسه أو عن مسلم آخر، فلا إشكال فيه، بل قد يجب، أمّا لو كان متمكناً من التورية فالاحوط وجوباً لزوم ذلك، كما لو أراد الظالم إيذاء مسلم و سئل شخصاً هل رآه و قد رآه قبل ساعة، فالاحوط أن يحلف على عدم رؤيته قاصداً أنه لم يره قبل خمس دقائق مثلاً.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net