پايگاه اطلاع رساني دفتر آيت الله العظمي شاهرودي دام ظله
ArticleID PicAddress Subject Date
{ArticleID}
{Header}
{Subject}

{Comment}

 {StringDate}
Thursday 21 March 2019 - الخميس 13 رجب 1440 - پنج شنبه 1 1 1398
 
  • العنوان :  
  • ذخيره المومنين  
  • Author :  
  • آيه الله حاج سيد محمد حسيني شاهرودي  
  •  BookIndexLink
  • ----------------------------------------------------------------------------------------

    مسائل مختلفة في النكاح

    مسألة 2341: يجب الزواج على من يقع في المعصيه إن لم يتزوّج. ولو كان في زواجه فوات واجب كالحج أو أداء دين مطالب قدّم الواجب و صبر على العزوبة.
    مسألة 2342: إذا اشترط في ضمن العقد أن تكون الزوجة بكراً فبانت ثيباً جاز له الفسخ.
    مسألة 2343: الاحوط حرمة الخلوة بالاجنبية في مكان لا يمكن لغير هما الدخول فيه، سواء اشتغلا بذكرالله أم بغيره نائمين كانا أم مستيقظين. لكن لو أمكن لغير هما الدخول أو كان هناك صبي مميز فلا إشكال فيه.
    مسألة 2344: المرتد هو المسلم الذي ينكرالله أو الرسول أو ضرورياً من ضروريات الدين، و هو الحكم الذي يعدّه المسلمون جزءً من دين الاسلام كوجوب الصلاة و الصوم فيما لو علم أنه ضروري من الدين.
    مسألة 2346: إذا ارتدت الزوجة قبل دخول الزوج بها بطل العقد على الاحوط، و كذا لو ارتدت بعد الدخول و كانت يائسة بأن بلغت الستين إن كانت هاشمية أو خمسين إن كانت غيرها. و أمّا إذا لم تكن يائسة و ارتدت بعد الدخول فيجب أن تعتد عدّة الطلاق فإن رجعت إلى الاسلام أثناء العدّة بقى العقد على حاله، و إن استمرّت في ارتدادها إلى أن انقضت العدة بطل العقد على الاحوط.
    مسألة 2347: لو ارتدّ الزوج عن فطرة(و هو من كان أبواه مسلمين ثم ارتدّ) حرمت عليه زوجته و تعتدّ الزوجة عدّة الوفاة و سيجيء كيفيتها في أحكام الطلاق.
    مسألة 2348: إذا ارتدّ المسلم عن ملّة(بأن كان أبواه غير مسلمين فأسلم ثم ارتدّ). فإن كان ارتداده قبل الدخول بالزوجة بطل العقد على الاحوط. و إن كان بعد الدخول فإن كانت زوجته في سن من تحيض وجب عليها أن تعتدّ عدّة الطلاق، فإن تاب و أسلم في أثناء العدة بقي العقد على حاله و إلا بطل على الاحوط.
    مسألة 2349: إذا اشترطت المرأة في ضمن العقد أن لا يخرجها الزوج من البلد و قبل الزوج ذلك، وجب عليه الوفاء بالشرط.
    مسألة 2350: إذا كانت للزوجة بنت من زوج آخر، يجوز لزوجها أن يزوجها من ولده إذا كان من زوجة أخرى. و كذلك لو اتّخذ لولده زوجة جاز له أن يعقد على أمّها لنفسه.
    مسألة 2351: لوزنت فحملت، فإن كان الرجل و المرأة مسلمين أو أحدهما مسلماً، فلا يجوز إسقاط الحمل، لكن لو كان في بقاء الحمل ضرر على الام و لم تلجه الروح جاز إسقاطه.
    مسألة 2352: لو زنى بامرأة خليّة و لم تكن في العدة، فإذا تزوّجها و ولدت و لم يعلم بانعقاد النطفة من الحرام أو الحلال، كان الولد ولد حلال و لم يجر عليه أحكام ولدالزنا.
    مسألة 2353: إذا عقد على امرأة في العدّة و كان جاهلاً بذلك و كانت المرأة جاهلة بذلك أيضاً، فالمتولد منهما ولد حلال، و يثبت نسبه إليهما شرعاً. لكن إذا كانت المرأة عالمة بالعدّة كان الولد منتسباً إلى الاب شرعاً، و العقد باطل في كلتا الصورتين و تحرم المرأة عليه مؤبداً.
    مسألة 2354: إذا ادعت المرأة كونها يائسة(1) فلا يقبل منها ذلك و أما إذا ادعت أنها غير ذات بعل يقبل قولها.
    مسألة 2355: إذا تزوّج امرأة، ثم ادعى شخص أنها ذات بعل، و أنكرت ذلك، فإن لم يثبت شرعاً كونها ذات بعل، وجب قبول قولها.
    مسألة 2356: لا يجوز للاب أن يفرّق بين الام و ابنتها قبل إكمالها سبع سنوات.
    مسألة 2357: يستحبُّ التسريع في تزويج البنت بعد بلوغها، فقد رُوي عن الامام الصادق عليه الصلوة والسلام: «من سعادة المرء أن لا تحيض بنته في بيته».
    مسألة 2358: لو صالحت الزوجة على أن يكون مهرها للزوج بشرط أن لا يتزوج غيرها، فالاحوط وجوباً لزوم الوفاء عليهما. (أي لا تأخذ الزوجة المهر من الزوج و لا يتزوج الزوج بامرأة أخرى).
    مسألة 2359: إذا تزوّج ولد الزِّنا، فولده حلال و لا يجرى عليه أحكام ولد الزِّنا.
    مسألة 2360: لو جامع زوجته في صوم يوم رمضان أو في حال الحيض أثِمَ إلا أن المولود منهما ولد شرعي و ليس ولد زنا.
    مسألة 2361: إذا علمت الزوجة بموت زوجها في السفر فاعتدت عدّة الوفاة، و بعد ذلك تزوجت من آخر، ثم رجع زوجها الاوّل من سفره، حرمت على الثاني و اعتدت إذا دخل بها الثاني ثم تحلُّ على الاوّل، و وجب على الزوج الثاني مهر المثل دون نفقة أيّام العدّة.
    مسألة 2362: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب، لكن يشترط فيه ما سيأتى في مسألة (2372). و إذا ارتضع الولد من امرأة مع الشروط الاتية يحرم عليه عدّة أشخاص هم:
    الاوّل: المرضعة و تسمّى الام الرضاعية.
    الثاني: زوج المرضعه الذي يكون اللبن له، و يسمّى الاب الرضاعي.
    الثالث: ابو المرضعة و أمّها و إن علوا حتى لو كان أباً أو أمّاً رضاعياً.
    الرابع: أولاد المرضعة الموجودين و من يولد في المستقبل.
    الخامس: أحفاد المرضعة و إن نزلوا سواء تولدوا من أولادها أو ارتضعوا منهم.
    السادس: أخو المرضعة و أختها و إن كانا رضاعيين معها.
    السابع: عم المرضعة و عمتها و إن كانا رضاعيين.
    الثامن: الخال و الخالة للمرضعة و ان كانا رضاعيين.
    التاسع: أولاد صاحب اللّبن(زوج المرضعة) و إن نزلوا حتى لو كانوا من الرضاع.
    العاشر: أبو صاحب اللبن(زوج المرضعة) و أمه و إن علوا.
    الحاديعشر: أخو زوج المرضعة و أختها و إن كانوا من الرضاع.
    الثاني عشر: العم و العمة و الخال و الخالة لصاحب اللبن(زوج المرضعة) و إن كانوا من الرضاع. و أيضاً هناك من يكون من المحارم بالرضاع و سيأتي ذكره خلال المسائل الاتية.
    المسألة 2363: لو أرضعت طفلاً مع الشروط الاتية في مسألة(2372) فلا يجوز لوالد الرضيع أن يتزوج بنات المرضعة، كما لا يجوز أن يتزوج بنات صاحب اللبن(زوج المرضعة) و إن كانت البنات من الرضاع. نعم يجوز له أن يتزوج بنات المرضعة من الرضاع.
    مسألة 2364: لا يوجب الرضاع المحرميّة بين أخوات الرضيع و صاحب اللبن. و الاحوط استحباباً ترك نكاحهن. و أيضاً لا يوجب المحرميّة بين أخ أو أخت الرضيعة مع أقرباء صاحب اللبن من الاخ و الاخت أو العم و العمة أو الخال و الخالة أو الاب و الجدّ.
    مسألة 2365: لا يوجب الرضاع المحرميّة بين المرضعة و إخوان الرضيع، و كذا بين إخوان و أخوات الرضيع مع أقرباء المرضعة كالاخ و الاخت أو العم و العمة و هكذا.
    مسألة 2366: إذا أرضعت امرأة طفلةً رضاعاً كاملاً، ثم تزوجها رجلٌ لا يجوز له أن يتزوّج المرضعة بعد ذلك.
    مسألة 2367: لا يجوز نكاح أم الزوجة الرضاعية، فإن الام الرضاعيّة للزوجة بمنزلة الام النسبية لها.
    مسألة 2368: إذا أرضعت الام بنتاً، لا يجوز لابنها أو ابنتها نكاحها و كذا إذا أرضعت زوجة الاب بنتاً من لبن الاب، لا يجوز للابن نكاحها. و إذا تزوّج من رضيعة ثمَّ أرضعتها أمّه أو جدّته أو زوجة أبيه من لبن أبيه، بطل عقده.
    مسألة 2369: لا يجوز أن يتزوّج بنتاً أرضعتها أخته أو زوجة أخيه أو بنت أخته أو بنت أخيه و إن نزلت.
    مسألة 2370: إذا أرضعت الام ولد بنتها حرمت البنت على زوجها، و هكذا إذا أرضعت الام ولد زوج بنتها، و إن كان من زوجة أخرى. ولكن إذا أرضعت ولد ابنها لاتحرم زوجة ابنها التي هي أم الرضيع على زوجها.
    مسألة 2371: إذا أرضعت زوجة الاب ولد صهر الاب، سواء من بنت الاب أو زوجة غيرها حرمت بنت الاب على زوجها.

    • تعداد رکورد ها : 88
    17263.jpg
     

     

    العنوان: قم المقدسه، مقابل رواق الامام الخمینی(ره)، مکتب سماحه آیه الله العظمی الشاهرودی (دام ظله)
    الهاتف:7730490 ، 7744327 - 0253 الفاكس: 7741170 - 0253  
    البريد الإلكتروني: info@shahroudi.net